عن يوث اوت

يوث اوت هي عبارة عن منصة تربط الطلاب بفرص منح الدراسية وفرص تدريب من خلال الاحداث التفاعلية. تم تأسيس يوث اوت في عام ٢٠١٨. يحاولون تحسين التعليم وتعزيز التنمية المستدامة مع الهدف الرئيسي وهو “الشباب في مصر”. هدفهم هو زيادة وتمكين المصريين عن طريق صناعة منصات على شكل حدث والتي من خلالها يتعرضوا لفرص العمل لتطوير حياتهم المهنية.

فايسبوك: https://www.facebook.com/iea.admissions/انستجرام: https://www.instagram.com/iea.studyabroad/

دورنا مع يوث اوت

تعاونت يوث اوت مع نية لريادة الاعمال. يوث اوت هي مؤسسة اجتماعية تساعد في دعم المواضيع التعليمية، مع الانشطة التفاعلية والتوجيه من المتخصصين في مجالات تخصصاتهم.  يوث اوت ونية سيعملون عن قرب لدعم وتعزيز أهمية وتأثير المؤسسات الاجتماعية. وسيتم ذلك مع شركاء أكاديميين مثل: كلية إدارة الاعمال في الاتحاد الأوروبي EU Business School، معهد جليون للتعليم العالي Glion Institute for Higher Education، مدرسية لي روش الدولية لإدارة الفنادق Les Roches International School for Hotel Management. سيضم الحدث ٩٠ طالبا، ٣ منح صيفية و٣ منح تدريب وجامعات دولية.  ستتولى نية الجزء الخاص بالمشروع الاجتماعي في هذا الحدث، مع مساعدة استضافة العديد من المؤسسات الاعمال الاجتماعية وتعليم الطلاب كيفية وضع خطة عمل يمكن من خلالها تسليط وعي أو حل مشكلة تنمية محلية ما. نية فخورة أن تكون جزء من حدث تعليمي وتهاوني يشارك الشباب في التفكير في ريادة الاعمال من خلال الوعي الاجتماعي. 

 

  أهمية المشاريع الاجتماعي هي أحد الأركان الرئيسية التي تدعمها نية. المؤسسات الاجتماعية هي شركات تسهم بالوقت والخبرة والأموال لإحداث تغيير وفرق اجتماعي إيجابي. يصبحون مصدر إلهام للتغيير دخل مجتمعاتهم وعملائهم. اعمال تجارية لها قيم اقتصادية واجتماعية. انهم يقودون نموذجا تجاريا للقطاع الخاص للحفاظ على أنفسهم. تعمل المؤسسة الاجتماعية كحافز للتغيير، عن طريق تحديد المشكلات الاجتماعية وإيجاد وإدخال حلول لها. هناك اهتمام كبير بالمؤسسات الاجتماعية اليوم بسبب أن هذا النهج يوفر لنا طريقا جديدا – وربما أكثر استدامة – لمواجهة التحديات الأكثر الحاحا في العالم. نية نفسها هي مؤسسة اجتماعية تبني مجتمعا من الأشخاص الذين يرغبون في احداث تأثير اجتماعي من منظورهم الخاص وجعل جهودهم أكثر كفاءة. نحن نسلط الضوء والوعي على المشاكل والقضايا الاجتماعية التي تغطي جميع القطاعات التنموية. بالإضافة إلى ذلك، نحاول حل مشكلة قلة الموارد التعليمية للأشخاص المهتمة بكل من العمل الخيري والتنمية بشكل عام.