fbpx

لماذا استخدام الاكياس المعاد استخدمها مهمة للطبيعة؟

لماذا استخدام الاكياس المعاد استخدمها مهمة للطبيعة؟

لقد تكلمنا كثيرا عن انقاذ الأرض وهو موضوع مهم ويستحق الحديث عنه باستمرار ونشر الوعي عنه. من أكثر الأشياء التي تساهم في جعل حالة الأرض أسوأ هو البلاستيك. تسبب البلاستيك في ضرر الأرض والمحيطات والكائنات البحرية بشكل عام.

من المقدر أن يتحلل كيس بلاستيكي واحد من ٥٠٠ إلى ١٠٠٠ عام، مما يعني أن الاكياس البلاستيكية التي تستخدمها أو ترميها ستعيش وتتجاوزك وتبقى وسوف تؤثر سلبا على الأجيال المقبلة بشكل رهيب، على الرغم من أن إعادة التدوير أصبح أكثر شيوعا في مصر وفي جميع أنحاء العالم، ينتهي معظمها إما في القمامة مما يجعلها تطلق غازات خطرة أو في المحيط حيث تلوث البيئة البحرية.

الان أكثر من أي وقت سابق، أصبحت عواقب التلوث واضحة وموجودة على الساحل الشرقي المصري، من الاكياس البلاستيكية إلى نفايات الفنادق في المياه، وما زال هناك قلة وعي بيئي منتشر في مصر. الكثير من المحميات الطبيعية الرئيسية التي تجذب الالاف من السياح كل عام مثل شرم الشيخ، دهب، مرسى علم، الكثير منهم يشترون أشياء تنتهي في أكياس بلاستيكية. ثم تنتشر هذه الاكياس عبر الصحراء والماء.

وتبدو الاكياس البلاستيكية مثل قنديل البحر، والعديد من السلاحف البحرية تتغذى عليها، اعتقادا انها قناديل البحر وينتهي هذا الامر لغلق المسالك الهضمية للسلاحف ويؤدي هذا لموتها. وتمتلك مصر خمسة من أصل سبعة أنواع من السلاحف البحرية في العالم، وهي نسبة كبيرة، وبسبب التلوث فجميعها مهدد بالانقراض. لذلك يجب أن نتذكر عندما نحضر كيسا بلاستيكيا إلى البحر أو نقوم بإلقائه هناك، فنحن نتسبب ونساهم في قتل وتعريض خمسة أنواع من السلاحف البحرية للخطر.

ليست السلاحف فقط هي التي تواجه نتائج القرارات السيئة التي يتخذها الانسان، ولكن الشعاب المرجانية تموت أيضا، والحيتان تموت على شواطئ البحر مسممة من التهام الكثير من البلاستيك. إذا لم يتخذ المصريون الاجراءات الحاسمة، فسوف نفقد هذه المحميات الطبيعية.

ولحسن الحظ، فإن الحكومة والمجتمعات المحلية تحاول أن تجد حلول أكثر استدامة، فحظرت محافظة البحر الأحمر استخدام الفردي للبلاستيك، وهناك حركات مثل تنظيف البدو في جنوب سيناء وفريق انقاذ السلاحف والحياة البرية في الإسكندرية يدفعان لإحداث تغيير.

فهناك بديل للقضية المتزايدة الخاصة بتلوث الاكياس البلاستيكية وهو استخدام أكياس البقالة المعاد استخدمها والتي يبلغ متوسط عمرها أكثر من ٧٠٠ كيس بلاستيك قابل للتصرف. أظهرت الدراسات إذ شخصا واحدا استخدم كيس معاد استخدامه خلال حياته، سيؤدي إلى إزالة حوالي ٢٢٠٠٠ ألف كيس بلاستيك من البيئة. إننا نشاهد الان ماركات مثل Urban Earthlings، وسعودي ماركت الذي بدأ أن يستخدم كيس قماش لتجنب استخدام الاكياس البلاستيكية وهذا يعد خطوة كبير نحو نشر الوعي.

قررت سلسة متاجر غزالة في دهب حظر البلاستيك من متاجرهم وقررت أن تعطي المتسوقين حقيبة قابلة أو معاد استخدمها، وأيضا تزود فريق انقاذ السلاحف والحياة البرية في الإسكندرية الناس بأكياس قابلة لإعادة الاستخدام بدون مقابل مادي، لاستخدمها بدلا من البلاستيك.

هناك بعض الجهود والمبادرات والحركات التي تحاول نشر الوعي ضد استخدام البلاستيك ونريد أن نرى أكثر الناس والاغلبية العظمى أن يحاولوا أن ينشروا وعي اتجاه البيئة واضرار الاحتباس الحراري، فنحن لا نحظى بمحاولة أخرى فيجب علينا أن نعتني وننقذ البيئة التي نعيش بها.

Leave a Reply